الرئيسية » الافتتاحيات » بسّام الطيارة »

ماذا يريد جبران باسيل؟

 نقطة على السطر
بسام الطيارة
ماذا يريد وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل؟
   يريد أن يكون هو المقرر في المجريات السياسية في بلاد الأرز،  يريد فرض نفسه كرئيس حكومة امر ناه.
لقد استعمل باسيل الثلث الضامن اليوم ليحرج رئيس الوزراء سعد الحريري: في موعد انعقاد جلسة الحكومة في السراي  وصل ١٦ من  الوزراء إلى السراي الحكومي، بينما لم يأت اي من وزراء تكتل لبنان القوي.
فبقي الحريري والوزراء  بانتظار اكتمال نصاب جلسة مجلس الوزراء، لبدء الجلس وهذا يحصل للمرة الأولى منذ “التسوية الرئاسية”.

لطالما عمل باسيل يقول عبر هذا التصرف انه  جاهز لتعطيل الحكومة، ساعة يشاء، طالما أنه يمتلك الثلث زائد واحد المعطّل، واجتماعه بوزرائه بمكتبه في وزارة الخارجية.

السؤال الذي يطرح نفسه هل للحريري سلطة على حكومته، وهل هو قادر على التحكم بمسار الجلسات وموعد انعقادها ام ان الأمر في يد باسيل ؟

هل ان رئيس الجمهورية ميشال عون موافق على تصرفات صهره بآسيا ويقبل يأن تقود التسوية الرئاسية الى تعطيل مسار البلاد والحكومة؟

اي تكن الأسباب التي دفعت بباسيل ووزرائه إلى تعطيل نصاب الجلسة، (قيل انها اشتراطه كشرط مسبق على أي مداولات أو نقاش داخل مجلس الوزراء، إحالة ملف حادثة قبر شمون إلى المجلس العدلي) فان الأمر يتجاوز التفاصيل والمطالب  الآنية ليطال أسس التسويات السياسة التي اعقبت الحرب الأهلية اللبنانية وقادت الى ما يسمى اتفاق الطائف والدستور الجديد٠

اي ان التصعيد السياسي اليومي من قبل باسيل ما هو الا خطوات ضمن خطة قد يكون الرئيس الجنرال عون موافق عليها بشكل او بآخر، ولكن يمكن للأمور ان تذهب بعيدا بحيث تطال حلفاء عون اي حزب الله وفي ذلك خلط رهيب للأوراق وعودة الى استفزازات خطيرة اعتبر اللبنانيون انها باتت ووراءهم بعد تسوية عون الحريري.

ان المنطقة العربية تمر بمرحلة خطيرة جدا وتوجب على الطاقم السياسي اللبناني وضع مسالة تحييد لبنان في مقدمة أهدافه.

وأكد الحريري الذي اجل الجلسة بعد حضور عدد من وزراء باسيل أن “​لبنان القوي​” لم يكن يريد تعطيل الجلسة، ولكنه أضاف  “اللي مفكر أنو في يحط فيتو عليي أنا بحط علي فيتويين”، وفي ذلك إشارة الى ان الخلاف يمكن ان يقود الى ما لا يحمد عقباه.

اقرأ للكاتب نفسه:

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »