الرئيسية » ثقافة وفنون » آثار وتراث »

سحب موقع مهد ولادة يسوع المسيح في بيت لحم (فلسطين) من قائمة التراث العالمي المعرّض للخطر

قرّرت لجنة التراث العالمي المجتمعة في باكو منذ 30 حزيران/يونيو سحب موقع مهد ولادة يسوع المسيح: كنسية المهد وطريق الحجاج في بيت لحم من قائمة التراث العالمي المعرض للخطر.

وقد بيّنت اللجنة أسباب اتخاذها لهذا القرار مثنية على جودة الأعمال التي أنجزت في كنيسة المهد، ولا سيّما أعمال ترميم السقف وأبواب وواجهات الكنيسة الخارجية ولوحات الفسيفساء الجدارية فيها. وقد رحّبت بالتراجع عن مشروع إقامة نفق تحت ساحة المهد، وكذلك باعتماد خطة إدارة لصون الموقع.

مهد ميلاد يسوع المسيح: كنيسة المهد وطريق الحجاج، بيت لحم (فلسطين):

يقع هذا الموقع على بعد قرابة 10 كيلومترات من مدينة القدس، ويوجد عند المكنة التي يعتقد أبناء الديانة المسيحية، منذ القرن الثاني، بأنها مكان ولادة يسوع المسيح. وقد بُنيت الكنيسة في العام 339. وقد حافظ البناء الذي أعيد تشييده في القرن السادس بعد الحريق الذي شبّ في الكنيسة، على بقايا الفسيفساء الأصلية على الأرض. ويشمل الموقع أيضاً كنائس وأديرة، يونانية ولاتينية وأرثوذوكسية وفرنسيسكانية وأرمنية، وذلك بالإضافة إلى عدد من الأجراس والحدائق المتنوعة الممتدّة على طول طريق الحجاج.

وكان الموقع قد أُدرج في قائمة التراث العالمي وكذلك في قائمة التراث العالمي المعرض للخطر في عام 2012، نظراً إلى تدهور حالة الكنيسة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ قائمة التراث العالمي المعرّض للخطر تهدف إلى اطلاع المجتمع الدولي على التهديدات المحدقة بالصّفات التي أدت إلى إدراج موقع ما في قائمة التراث العالمي (ومنها مثلاً النزاعات المسلحة والكوارث الطبيعية والانتشار العشوائي للمراكز الحضرية والسلب والنهب)، وكذلك تشجيع اتخاذ الإجراءات التصحيحية.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »