الرئيسية » مختارات »

هذا هو القمر الصناعي «ناهيد-١»

الوزير إلى جانب القمر الصناعي

واصلت طهران تكتّمها حول تكهنات بانفجار في مركز فضائي، لا سيّما بعدما نشر الرئيس الأميركي دونالد ترامب صورة واضحة للحادث، نافياً تورط بلاده بالأمر. لكنه أثار انتقادات بتسريب صور سرية.

ونشر وزير الاتصالات الإيراني محمد جواد آذري جهرمي على “تويتر” صورة “سيلفي” قرب القمر الاصطناعي “ناهید-1″، في مختبر في طهران. وكتب بالإنكليزية: “أنا وناهید-1 الآن، صباح الخير دونالد ترامب!”.

وأضاف أثناء زيارته معهد بحوث الفضاء الإيراني: “كما ترون، القمر ناهید-1 لا يزال هنا، ولم يُسلّم إلى وزارة الدفاع لإطلاقه”.

وسُئل عن معلومات عن حصول انفجار في “مركز الخميني الفضائي” في محافظة سمنان، قائلاً: “على وزارة الدفاع إعلان تفاصيل هذا الملف. لكن ما نعلمه هو أن القمر الاصطناعي ناهيد ما زال قيد الإعداد في مركز بحوث الفضاء”.

وأضاف: “زعم ترامب أن لا علاقة لبلاده بانفجار سمنان، وبصفتي مواطناً إيرانياً، لا وزيراً للاتصالات، أقول: إن كانت لديكم صور بهذه الجودة للانفجار المزعوم، مؤكد أنكم تمتلكون صوراً عن إسقاط القوات المسلحة الإيرانية طائرتكم المسيّرة… وأودّ أن تنشروها ليظهر المكان الدقيق لإصابة الطائرة”.

جاء ذلك بعدما نشر ترامب الجمعة على “تويتر” صورة بالأبيض والأسود، ملتقطة من ارتفاع منخفض، أُخفي مصدرها بواسطة شريط أسود، وتُظهر منصّة الإطلاق ومحيطها المباشر بعد الانفجار، مع شروحات تصف الأضرار الناجمة منه.

وكتب الرئيس الأميركي في التغريدة أن الانفجار وقع “خلال الاستعدادات الأخيرة لإطلاق صاروخ سفير الذي يحمل قمراً اصطناعياً، من موقع سمنان في إيران”. وأضاف: “الولايات المتحدة غير متورطة بالحادث الكارثي. أتوجّه بأفكاري إلى إيران وأتمنّى لها حظاً سعيداً في معرفة ما حدث”.

وأعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية أن الصورة التي نشرها الرئيس عُرضت خلال اجتماع في البيت الأبيض الجمعة.

لكن احتمال تصنيفها ضمن الأسرار الدفاعية، أثار ضجّة في أوساط الاستخبارات، إذ قال خبراء إن ترامب قد يكون كشف، بنشرها، عن مستوى من الدقة لم يكن معروفاً بعد لدى أقمار التجسس الأميركية، أو أن أجهزة الاستخبارات تمكّنت من إيجاد وسيلة لالتقاط صور جوية عن قرب لموقع الإطلاق، بواسطة طائرة.

وقالت أليسون بوتشيوني، وهي عسكرية سابقة وخبيرة في التصوير عبر الأقمار الاصطناعية، إن نشر الصورة “يبدو في تعارض مع السياسة الأميركية الخاصة بنشر بيانات مشابهة”. وتابعت: “لست واثقة من الهدف السياسي لنشر الصورة الآن”.

لكن ترامب اعتبر أن نشر الصورة من صلاحياته، قائلاً: “كانت لدينا صورة ونشرتها، وهذا أمر لديّ الحق في فعله”. ورأى أن الإيرانيين “واجهوا مشكلة كبرى”.

وفشلت عمليتان سابقتان إيرانيتان لإطلاق قمر اصطناعي، علماً أن الولايات المتحدة وحلفاءها ترى في الأمر محاولة من طهران لتطوير برنامجها الصاروخي.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

    أخبار بووم على الفيسبوك

    تابعنا على تويتر

    Translate »