الرئيسية » أخبار العرب » الخليج »

ماذا يحدث في الجنوب اليمني؟

تدور الحرب في اليمن بشكل رئيسي بين الحوثيين المقربين من إيران، وقوات موالية للحكومة المدعومة من تحالف عسكري بقيادة السعودية والإمارات، منذ أن سيطر الحوثيون على مناطق واسعة بينها صنعاء قبل أكثر من أربع سنوات.

ولكن ثمة خلافات عميقة في المعسكر المعادي للحوثيين. فالقوات التي يفترض أنها موالية للحكومة في الجنوب، حيث تتمركز السلطة، تضم فصائل مؤيدة للانفصال عن الشمال. وكان الجنوب دولة مستقلة قبل الوحدة سنة 1990.

وعلى ضوء هذه الخلافات، يشهد جنوب اليمن منذ شهر معارك بين قوات مؤيدة للانفصال، وأخرى موالية للحكومة، أسفرت عن سيطرة الانفصاليين على عدن ومناطق أخرى.

والإمارات، هي الداعم الرئيسي لقوات الانفصاليين إذ إنها قامت بتدريب وتسليح هذه القوات. كما أن علاقتها مع الحكومة يشوبها التوتر والريبة، مع اتهام أبوظبي للسلطة بالسماح بتنامي نفوذ الإسلاميين داخلها.

وتقول الحكومة اليمنية من جهتها إن الإمارات تساعد قوات الانفصاليين عسكريا في مواجهاتها مع قواتها، لكن أبوظبي تنفي الاتهام وتدعو للحوار. في حين أنها قصفت قبل آيام القوات الحكومية وسمحت بذلك للانفصاليين بطرد الموالين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي من عدن.

في المقابل، تدعم السعودية منصور هادي والحكومة بشكل صريح وعلني. ويقيم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وأعضاء في حكومته في الرياض منذ سنوات.

وبعدما اكتفت في السابق بدعوة الأطراف المتحاربين إلى الحوار، أكدت السعودية الخميس “موقفها الثابت من عدم وجود أي بديل عن الحكومة الشرعية في اليمن وعدم قبولها بأي محاولات لإيجاد واقع جديد في اليمن باستخدام القوة أو التهديد بها”.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »