الرئيسية » العالم » شرق غرب »

هل يلغي روحاني سفره إلى نيويورك؟

ذكرت وسائل إعلام رسمية يوم الأربعاء أن الرئيس حسن روحاني قد يلغي مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الجاري إذا لم تصدر الولايات المتحدة تأشيرات سفر له ولوزير الخارجية في غضون الساعات القليلة المقبلة.

وتدهورت العلاقات الأمريكية الإيرانية المتوترة في الأساس منذ فترة طويلة بعدما انسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العام الماضي من اتفاق دولي مبرم عام 2015 يحد من أنشطة إيران النووية مقابل إعفائها من العقوبات.

وتصاعد التوتر في الشهور القليلة الماضية بعد هجمات على ناقلات في الخليج ومنشآت نفط سعودية تحمل الولايات المتحدة إيران المسؤولية عنها.

وقالت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء بشأن زيارة روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف لنيويورك ”من المرجح أن تلغى الزيارة إذا لم تصدر التأشيرات الخاصة بهما خلال الساعات القليلة المقبلة“.

ويلزم ”اتفاق المقر“ المبرم بين الولايات المتحدة والأمم المتحدة عام 1947 واشنطن بوجه عام بالسماح للدبلوماسيين الأجانب بالوصول إلى المنظمة الدولية. لكن الولايات المتحدة تقول إنه يمكنها رفض منح تأشيرات لأسباب تتعلق ”بالأمن والإرهاب والسياسة الخارجية“.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش إن المنظمة على اتصال مع الولايات المتحدة ”من أجل حل جميع مشكلات التأشيرات المعلقة الخاصة بالوفود“.

كانت واشنطن قد فرضت في يوليو تموز قيودا مشددة على تنقل الدبلوماسيين الإيرانيين وأسرهم في نيويورك، إذ لم تسمح لهم بالتنقل سوى بين الأمم المتحدة والبعثة الإيرانية لدى المنظمة ومقر إقامة سفير إيران بالأمم المتحدة ومطار جون كنيدي في نيويورك ومنطقة صغيرة في حي كوينز.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »