الرئيسية » أخبار العرب » مصر والقرن الأفريقي »

توتر بين مصر وأثيوبيا بشأن سد النهضة الإثيوبي

اتهمت اثيوبيا مصر بمحاولة الحفاظ على سيطرتها على مياه النيل باقتراح تقول إنه سيهدد سد محطة طاقة مائية عملاقة قيد الانشاء على النيل الأزرق في خلاف دبلوماسي محتدم بين البلدين.

وتبرز التصريحات الصعوبات التي تواجه التوصل إلى حل وسط بين البلدين بشأن سد النهضة الإثيوبي الكبير. وفشلت جولتان من المحادثات خلال الشهر الأخير في مصر والسودان في إحراز تقدم.

وتعتمد مصر على النيل للحصول على ما يصل إلى 90 بالمئة من مياهها العذبة، وتخشى من أن السد، الذي يتم بناؤه في إثيوبيا بالقرب من الحدود مع السودان، سيحجم الإمدادات الشحيحة بالفعل.

وبعد توقف المحادثات، قدمت مصر اقتراحا في أول أغسطس آب تضمن شروط ملء الخزان وهو ما رفضته إثيوبيا.

وقالت إثيوبيا في تفسيرها لقرارها إن الخطة المصرية ”متحيزة“ وبها عيوب وستعرقل في نهاية الأمر تنميتها الاقتصادية.

وقالت وزارة الخارجية الإثيوبية في مذكرة بتاريخ الأول من أكتوبر تشرين الأول تم توزيعها على السفارات وأطلعت رويترز على نسخة منها إن ”اقتراح مصر محاولة للحفاظ على نظام أعلنته ذاتيا لتوزيع المياه يرجع للحقبة الاستعمارية واستخدام حق النقض ضد أي مشروع في نظام النيل“

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »