الرئيسية » العالم » أوروبا »

عودة العنف إلى كاتالونيا

أصيب العشرات واعتقل آخرون خلال ليلتين من الاشتباكات بين المحتجين والشرطة في برشلونة وغيرها من مدن إقليم كاتالونيا.

ووجهت الشرطة في برشلونة مساء الثلاثاء التهم لمئات المتظاهرين المقنعين، الذين رشقوا أفرادها، وأشعلوا النار في سلال القمامة والصناديق الكرتونية.

وخرج المتظاهرون احتجاجا على حكم بسجن تسعة قياديين انفصاليين بسبب دورهم في محاولة الإقليم الانفصال عن إسبانيا عام 2017.

وتعيد هذه الأحكام التي صدرت الاثنين إحياء التوترات في الإقليم الغني الواقع شمال شرق البلاد، والمنقسم بين الموالين لمدريد والراغبين في الانفصال عن إسبانيا.

وأجرى رئيس وزراء إسبانيا بيدرو سانشيز محادثات طارئة مع قادة المعارضة الأربعاء لبحث هذه الاحتجاجات العنيفة. وفي تغريدة قال سانشيز: إن الحكومة “تدين بشدة وبقوة العنف الذي يسعى إلى كسر التعايش في كاتالونيا”.

وخرج الأربعاء آلاف المحتجين في مسيرة على الطرق السريعة في خمس بلدات كاتالونية باتجاه برشلونة. ويعتزمون التجمع هناك الجمعة. ودعت النقابات إلى إضراب عام في نفس اليوم.

وتسببت محاولة انفصال هذه المنطقة الغنية الواقعة شمال شرق إسبانيا بأسوأ أزمة سياسية عرفتها البلاد منذ نهاية حقبة ديكتاتورية فرانكو عام 1975.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »