الرئيسية » أخبار العرب » الصراع العربي الإسرائيلي »

شروط الجهاد الإسلامي لوقف الهجمات الصاروخية

نقلت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية يوم الأربعاء لإسرائيل شروطا لهدنة في قطاع غزة بوساطة مصرية، قائلة إنه إذا لم تلب هذه الشروط فإنها ستواصل الهجمات عبر الحدود إلى ما لا نهاية.

واندلع القتال بعدما نفذت إسرائيل ضربة جوية أودت بحياة قيادي ميداني بحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة يوم الثلاثاء. وقتل إجمالا 26 فلسطينيا في غزة، معظمهم نشطاء، في ضربات تالية ردا على زيادة في إطلاق الصواريخ من القطاع.

وشملت الشروط التي حددها القيادي بالحركة زياد النخالة في مقابلة مع قناة الميادين وقف اغتيال النشطاء والمتظاهرين على حدود غزة واتخاذ إجراءات لرفع الحصار عن القطاع.

وقال النخالة ”نحن نطلب طلبات محدودة. لا عودة لاتفاقات سابقة. نحن نحل مشاكل اليوم … يوجد تفاهمات في القاهرة حول كسر الحصار عن قطاع غزة هذه التفاهمات نحن أدرجناها لتلزم إسرائيل من ضمنها عدم استخدام الرصاص الحي ضد مسيرات العودة“.

وأضاف أنه يتوقع أن يسمع رد إسرائيل عبر القاهرة خلال ساعات. وأضاف أنه إذا لم يجر الاتفاق على هدنة ”فنحن مستمرون في القتال حتى أمد مفتوح“.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »