الرئيسية » رأي » د. سهيل الزين »

يلعن دينك يا وطن…

د. سهيل الزين

يلعن دينك يا وطن…ومنعا لاي التباس هذا شعار يلعن مديونية الخزينة ومن اوصلنا الى تراكمها ولو كان هذا الدين يبدو اقل مما يقوله الشارع عما اخرج من الأموال المنهوبة… كانت اول تجربة قانونية لي في قضايا الفساد والتفليس في لبنان هي تفليسة بنك انترا عندما كنت كاتبا في قلم محكمة التجارة البرية والبحرية…تعلمت الكثير من الرئيس بازحتى جاءت قضية روجيه تمرز بعد انهيار الليرة في عهد الجميل وصدور مذكرات التوقيف بحق تمرز الذي حمته جنسيته الامريكية من الملاحقة بعدما كان قد تبرع بأكثر من 300 مليون دولار لحملة كلينتون…نحن بهذا المعنى المشوه للكلمة ديموقراطيون حتى العظم وهذا ما لا يمر اليوم على عقول النازلين الى الشوارع من كثرة ما غض النظر عن فتح ملفات المال المنهوب والمبيض…ولا استطيع ان انسى تفاصيل ذلك غير المنشورة كلها ولكن يكفي ان أتذكر حين قال تمرز بأنه سيترشح لرئاسة الجمهورية لان لديه خطة مارشال لإنقاذ البلد…يومها كان يريد يقول ان لبنان بحاجة الى “ثورة من فوق” ولكن هفوة لسانه جعلته ينطق بقوله ” لبنان بحاجة لثروة من فوق”..يبدو انه كان صاحب النبؤة التي لا يضاهيه فيها إلا من كان معصوما عن الخطأ كالحاكم بأمر الله..عفوا عن هفوتي اود ان أقول كالحاكم بمصرف الله والوطن والعائلة وطوائف الغلبة القديمة والجديدة..قد يقع الهيكل على رؤوس حراس الهيكل ولكني لا أظن ان الحراك هو الحراك المعطل لاسترجاع ثروة البلاد…ولا عن خصخصة المطمور من ثروته الغازية …إذا لم يتنبه النبيهون الى أهمية الثروة التي يحملها جيل الانتفاضة فستقع كارثة اكبر من تكون مناخية أو مصرفية ولكنها كارثة إنسانية ووطنية اشبه بالانتحار الجماعي الذي ينتظره البعض …فكلن يعني كلن في الداخل هي غير كلن يعني كلن في الخارج الذي اعتاد على التفويض …لدينا من القضاة والمحامين لو وفرت لديهم عناصر استقلالية فعلية من ان يحدوا من بعض الخسائر ولكننا خسرنا كثيرا منذ اكثر من ثلاثين سنة كفى هدرا للوقت باسم مرور الزمن في الحين الذي ترتسم فيه معالم زمن لم يولد كليا بعد أو هو في طور الولادة…

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »