الرئيسية » أخبار العرب » الثورات العربية »

لبنان: تراشق كلامي بين عون والحريري

قال الرئيس اللبناني ميشال عون الأربعاء إن الحكومة اللبنانية المقبلة برئاسة حسان دياب ستكون حكومة اختصاصيين ولن تكون تكنوسياسية، مؤكدا على أحقية جبران باسيل في المشاركة في تأليفها باعتباره يترأس أكبر كتلة نيابية.

وأضاف عون لاحقا عبر توتير أن “ما يحدد لون الحكومة هو التأليف وليس التكليف، وهي ستكون لكل اللبنانيين”

كما أعرب عون عن أمله في أن تشكل الحكومة الجديدة قريبا وأن تكون هدية رأس السنة الجديدة للبنانيين.

وجاءت تصريحات عون ردا على تصريحات لرئيس حكومة  تصريف الأعمال سعد الحريري اعتبر فيها أن الحكومة المقبلة ستكون حكومة باسيل.

وأدلى الحريري بتلك التصريحات خلال لقاء مع صحافيين، وفقا لما نشرته الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية.

ونقلت الوكالة على موقعها الرسمي عن الحريري قوله إن “الحكومة المقبلة ستكون حكومة الوزير جبران باسيل”، وقال: “لن أترأس أي حكومة يكون فيها باسيل “يروح يدبر حالو”، إلا إذا اعتدل هو ورئيس الجمهورية”.

أضاف: “لا يمكن ان أعمل مع من يهاجمني على الدوام و”بيربحني جميلة”، ولم ألتق الرئيس المكلف قبل يوم واحد من تكليفه، كما أشيع، إنما قبل أسبوع في اطار المشاورات التي كنت أجريها”.

وقال: “لا أقبل بشيطنة السنة واتهامهم بسرقة البلد، ولم أسم الرئيس المكلف، ولا تغطية له، ولا ثقة اذا اقتضى الأمر”.

ويأتي السجال والتراشق بالتصريحات بين الحريري وعون بعد أن أعلن رئيس الحكومة المكلف حسان دياب  عن نيته تشكيل حكومة مكونة من 20 وزيرا  في أسرع وقت ممكن تتكون من اختصاصيين لإخراج البلاد من “العناية الفائقة”، على حد تعبيره.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »