الرئيسية » People »

مايكل بولس خطب ابنة تيفانيا ترامب أم لا؟

أعلن مايكل بولس، عبر حسابه في “انستغرام”، أن خبر خطوبته مع تيفانيا ترامب هو كاذب وعارٍ من الصحة. وجائ ذلك عقب انتشار خبر عن استعداد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لحفلة خطوبة ابنته تيفاني من الشاب من أصول لبنانية مايكل بولس، وتداول مستخدمي مواقع التواصل بطاقة دعوة، زاعمين أن البيت الأبيض قد وزعها، .

والجدير بالذكرة أنّ قناة لبنانية كانت أوّل من نشر خبر الخطوبة المزعومة، في الأول من كانون الثاني/يناير الجاري، في خبر حمل عنوان: “صهر لبناني لترامب… والخطوبة بعد أيّامٍ في فلوريدا”، لينتشر الخبر بعدها في العديد من وسائل الاعلام ومواقع التواصل على نطاق واسع، وهو على الأرجح ما دفع بولس إلى وضع حدّ لهذه الأنباء.

وقصّة اللبناني الأصل مايكل شربل بولس وتيفاني دونالد ترامب بدأت في صيف العام 2018، خلال عطلتهما في جزيرة ميكونوس في اليونان وتبلغ تيفاني السادسة والعشرين من العمر، وهي ابنة ترامب الصغرى من زوجته السابقة مارلا مابلز. أما مايكل فنشأ في لاغوس في نيجيريا، حيث أسست عائلته شركة SCOA Nigeria وكذلك Boulos Enterprises، وتتاجر عائلته بالسيارات والمعدات والبناء، وهي من العائلات الغنيّة جدّاً. ويُرجَّح أنّ مايكل يملك أربع جنسيّات، من بينها الجنسيّة الأميركيّة.

ورغم تكذيبه للخبر المذكور، لم ينفِ بولس علاقته بتيفاني، إذ أنه لم يخفها سابقاً، بل إنّ حسابه في “انستغرام” يزدحم بالصور التي تجمعه بها، في حين تُظهر صوراً أخرى علاقته الوطيدة بعائلتها، حيث تجمعه بعضها بوالدها الرئيس الأميركي إلى جانب أفراد آخرين من العائلة.

كما سبق أن نشرت تيفاني، صورة في حسابها في “انستغرام”، يظهر فيها الثنائي إلى جانب والديهما، خلال احتفال لمناسبة الأعياد في البيت الأبيض، الأمر الذي دفع بعض وسائل الاعلام ومغردين إلى اعتبار أن هذه الصورة العائلية تمثّل تأكيداً على خبر الارتباط الرسمي بين شربل وتيفاني.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

    أخبار بووم على الفيسبوك

    تابعنا على تويتر

    Translate »