الرئيسية » الحدث »

لبنان: حكومة حسان دياب تكنوقراط سماهم فريق ٨ آذار

بيروت – برس نت

لاول مرة في تارخ لبنان ضمّت حكومة حسان دياب  6 نساء. تدعي التركيبة عدم وجود حزبيين في هذه الحكومة، إلا أن أعضاءها توزعوا حسب التسميات ينتمون إلى تكتلات لون ٨ آذار بشكل كامل ما عدا المحسوبين عبى دياب الذي سمته هذه التكتلات.

وجاءت التركيبة على الشكل التالي:

رئيس الجمهورية وجبران باسيل لهم (6 وزراء) اضافة الى الطاشناق له (وزير) ما يعطي التيار والرئيس اي باسيل الثلث المعطل. وحزب الله له (وزيران) وحركة أمل لها (وزيران) وسليمان فرنجية له (وزيران) وطلال أرسلان له (وزيران)، إضافة إلى دياب له (4 وزراء) واللقاء التشاوري له (وزير).

الوزارة بالاسماء:
ــــ حسان دياب رئيساً
ــــ زينة عكر نائبة رئيس مجلس الوزراء ووزيرة للدفاع (محسوبة على رئيس الجمهورية)
ــــ ناصيف حتي وزيراً للخارجية والمغتربين (محسوب على باسيل)
ــــ غازي وزني وزيراً للمال (سمّاه الرئيس نبيه بري)
ــــ محمد فهمي وزيراً للداخلية والبلديات (من حصة دياب)
ــــ ريمون غجر وزيراً للطاقة والمياه (مستشار في وزارة الطاقة، ومقرّب من باسيل)
ــــ طلال حواط وزيراً للاتصالات (سمّاه اللقاء التشاوري)
ــــ راوول نعمة وزيراً للاقتصاد والتجارة (من حصة باسيل)
ــــ ماري كلود نجم وزيرة للعدل (من البترون ومحسوبة على عون)
ــــ ميشال نجار وزيراً للأشغال العامة والنقل (حصة المردة)
ــــ عماد حب الله وزيراً للصناعة (سمّاه حزب الله)
ــــ حمد حسن وزيراً للصحة العامة (من حصة حزب الله)
ــــ عباس مرتضى وزيراً للزراعة والثقافة (سمّاه بري)
ــــ لميا يمّين وزيرة للعمل (من حصة المردة)
ــــ طارق المجذوب وزيراً للتربية (اختاره دياب)
ــــ منال عبد الصمد وزيرة للإعلام (مستقلة وافق عليها أرسلان)
ــــ رمزي مشرفية وزيراً للسياحة والشؤون الاجتماعية (محسوب على طلال أرسلان)
ــــ غادة شريم وزيرة للمهجرين (محسوبة على عون)
ــــ دميانوس قطّار وزيراً للبيئة والتنمية الإدارية (سمّاه دياب)
ــــ فارتيني أوهانيان وزيرة للشباب والرياضة (الطاشناق)
بعد إعلان التشكيلة، عقد رئيس الحكومة مؤتمراً صحافياً قال فيه إن «الحكومة تعبر عن تطلعات المعتصمين على مساحة الوطن، وسنعمل لترجمة مطالبهم وهي مكونة من اختصاصيين ذوي كفاءات، وفيها تمثيل متوازن للمرأة. إنها حكومة اختصاصيين لا يقيمون حساباً إلا لمصلحة الوطن، حكومة غير حزبيين لا يتأثّرون بالسياسة وصراعاتها، حكومة شباب وشابات يفتشون عن مستقبل واعد في وطنهم، حكومة لبنان يحمي الأبناء، حكومة تتولى المرأة فيها التمثيل الوازن وتشغل فيها موقع نائب الرئيس للمرة الأولى في لبنان، حكومة وزراؤها استثناء وفريق عمل إنقاذي لا يملك إلا بذل الجهد والعطاء».
وطلب تعاون الجميع من أجل وقف الانهيار وبدء ورشة بناء الثقة. وقال: «نحن نتطلع إلى التكاتف الوطني لمواجهة التحديات الكبيرة التي تنتظر البلد والتي تهدد الاستقرار المالي والاقتصادي».

اقرأ للكاتب نفسه:

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

    أخبار بووم على الفيسبوك

    تابعنا على تويتر

    Translate »