الرئيسية » ملفات » صحة وطب »

وداعاً للنحيلات… أهلاً بالممتلئات

تغيرت الأيام وتغيرت الأذواق: عارضة الأزياء الممتلئة، تارا لين، (Tara Lyne) باتت هي «الطراز» الذي تطمح النساء- جميع النساء- ليكنّ على شاكلته. ظهرت لين هذا الاسبوع على غلاف مجلة «Elle» الفرنسية تحت عنوان «الجسد»، في إشارة إلى أذواق الرجال اليوم وإلى ما ينبغي أن تطمح إليه جميع النساء وذلك بدلاً من النحافة والريجيم.
وتكشف تارا على الغلاف منحنيات جسدها الممتلئ بكل فخر، ولكن في الصفحات الداخلية تظهر لين منحنيات جسدها الرائع في قميص من الدانتيل الأزرق والأسود الداكن ولباس داخلي من اللون نفسه.
وقد باتت تارا لين أشهر عارضة «ممتلئة الجسد»، وظهرت في عدد مجلة “V Magazine”، وعلى غلاف “فوغ” (Vogue) الإيطالية، كما أنها كانت بطلة الحملة الإعلانية لمتاجر «اتش أند ام» (H & M)، وباتت تقدم على عدد من المواقع، كما فعلت في عدد مجلة «Elle» الشهيرة، نصائح في كل ما يخص الملابس والأناقة للسيدات الممتلئات.
وفي مقابلة معها العام الماضي، اعترفت لين بتعرضها للمعاملة القاسية عندما كانت مراهقة. وقالت «كنت ارتدي ملابس من الحجم 14/16 وأنا في المدرسة الثانوية، ولم يكن ذلك سهلاً على الإطلاق». وأضافت «شعرت بأن وزني يسحبني إلى الوراء؛ كان بمثابة عاهة». كانت تعيسة بجسدها المكتنز، وحسب الموضة آنذاك «كان من المفترض أن يكون هناك عظام بارزة في جسدي وبشكل واضح، لكن الأمر لم يكن كذلك، وتلك ليست الطريقة التي عليها جسدي».
أما الآن، فهي تعتبر مصدر إلهام للآخرين لاحتضان منحنيات أجساد مثل جسدها، وهي ليست الوحيدة. ففي الأشهر الأخيرة باتت النساء الممتلئات يحتللن الصفحات الأولى لمجلات الموضة والجنس. فقد تصدرت المغنية الممتلئة، أديل، غلاف مجلة “فوغ” البريطانية. وقالت أديل في تعليق على الغلاف: “لم يسبق لي أن أردت أن أبدو مثل عارضات الأزياء على غلاف المجلات”، ولكنها استطردت «أنا فخورة جداً بذلك» في إشارة إلى «امتلائها».

أديل على غلاف فوغ

وكانت شركة الأزياء السويدية «اتش أند ام» أول من قرر أن يتحدى الصور التقليدية في عالم الأزياء، وذلك من خلال توقف اعتمادها على العارضات النحيفات وذوات القوام الممشوق، حيث قامت بعرض أزياء للبدينات وصاحبات الوزن الزائد، ومن أجل ذلك استعانت في حملتها الإعلانية بعارضات أزياء ممتلئات، وكانت تارا لين هي التي قامت بعرض البيكيني تحت شعار «ممتلئة وجميلة». واوضحت بعض المكاتب المتخصصة أنه نظرا للحاجة الملحة الى مزيد من الموديلات والتصميمات الجديدة في عالم الأزياء، ولاسيما لصاحبات المقاسات الكبيرة، فقد قرر عدد من  دور الأزياء الشهيرة  توفير خطوط جديدة في الموضة للبدينات الشابات.

تعليق واحد

  1. أكرم السامعي:

    كذا أحلى

    تاريخ نشر التعليق: 2012/02/17

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

    أخبار بووم على الفيسبوك

    تابعنا على تويتر

    Translate »