الرئيسية » الافتتاحيات » بسّام الطيارة »

نوبل للكيمياء مونتانيه: «كوفيد-١٩ هو فيروس اصطناعي

بسّام الطيارة

منذ أن قال الرئيس الأمريكي ترامب إنه من الضروري إجراء تحقيق شامل حول ما إذا كان معهد أبحاث فيروسات الالتهاب الرئوي في ووهان قد سرب الوباء العالمي المعروف بـ«كوفيد-١٩»  ، أصبح مصدر فيروس الالتهاب الرئويمحط اهتمام الرأي العام والصحافة و…العلماء.

قبل يومين (في 17 أبريل/نيسان) أصدر عالم الطب الفرنسي الشهيرالحائز على نوبل «لوك مونتانييه» ( Pr Luc Montagnier) بيانًا أفاد فيه أن كورونا فيروس هذا الالتهاب الرئوي تم تر كيبه بشكل مصطنع في مختبر. وجاء البيان رغم أن الأوساط العلمية والطبية الفرنسية ، تؤكد أن الفيروس تطور بشكل طبيعي.

وشرح عالم الفيروسات الفرنسي، الذي فاز بجائزة نوبل في الطب في عام 2008 ، أن فيروس الرئوي هو فيروس اصطناعي تم توليده من قبل الصينيين من خلال إجراء تركيبات لأجزاء من تسلسلات جينات الإيدز. ومع ذلك، وهو بذلك يدحض ما صدر عن معهد باستور الفرنسي الشهير من أن الفيروس تطور بشكل طبيعي.

لقد تم تداول الادعاءات حول الفيروسات الاصطناعية لعدة أشهر وقال مونتانييه ، الذي يدرس فيروس نقص المناعة البشرية، في مقابلة على الشبكة الطبية أن «كوفيد-١٩» الحالي يأتي من مختبر في ووهان ، واستنتاجه هو نتيجة النموذج الرياضي لأبحاث جينات الفيروس.
في 17 أبريل/نيسان ، قال على تلفزيون Cnews إنه لا يزال يشارك في أبحاث الفيروسات ، لكن ليس بالضرورة في المختبرات. وأكد أنه قد توصل إلى جانب عالم الرياضيات «جان كلود بيريز » إلى هذا الاستنتاج. وقال: تم التلاعب بهذا الفيروس بشكل مصطنع، وشدد على أنه «تمت إضافة الفيروس من الخفافيش إلى عدة أجزاء صغيرة من تسلسلات جينات فيروس نقص المناعة البشرية ، وهذا ليس فيروسًا طبيعيًا ، ولكنه نتيجة عمل احترافي » واستطرد قائلاً «إنه شيء خاص صنعه علماء الأحياء الجزيئية»، وأضاف «يمكن القول إن العمل الجيد جيدا مثل ميكانيك الساعات».

كما دعا مونتانييه الحكومة الصينية إلى الافصاح عن “حقيقة الفيروس المتسرب من المختبر لأن الحقيقة ستظهر دائمًا ذات يوم، خاصة في الجينات الفيروسية التي سيتم الكشف عليها، وذلك ضمن تسلسل الفيروسات الأخرى.

وشدد على أن هذا  لا يعني ضرورة محاسبة بعض الناس ، «ولكن يجب الاعتراف بأن بعض العلماء يقومون بتجارب جينية مختلفة ، ويجب على الحكومة الصينية تحمل المسؤولية عن ذلك ».

ذكر مونتانييه أن الاعتراض على هذا الاستنتاج لا يزال موجودًا ، ولكن مع ظهور المزيد والمزيد من نتائج البحث المماثلة ، أصبحت المعارضة أقل مما كانت عليه في بداية هذا العام ، وأكد أيضًا أنه رغم عمره( 88 عامًا). ولكن بصفته العلمية كحائز على نوبل علمي له الحرية في إجراء الأبحاث.

تسببت وجهة نظر مونتانييه في إثارة ضجة في المجتمع العلمي الفرنسي ، وانتقده العديد من الباحثين في الفيروسات لعدم قيامه بأبحاث في المختبر ، ولكن اعتمد فقط على نتائج برامج الكمبيوتر وحسابات رياضية. كما أصدر 106 من أكاديميي العلوم والطب بيانًا رأوا فيه أن مونتانييه يعتمد على «هالة نوبل»  لنشر المعلومات خول مواضيع تتجاوز مهاراته واختصاصه، وذلك على الرغم من فوزه بجائزة نوبل في الطب للاكتشاف المشترك لفيروس نقص المناعة البشرية في عام 2008.

وقال وزير الصحة السابق فيليب دوست بلازي (وهو طبيب)  «معهد باستور متأكد بنسبة 100٪  من أنه من المستحيل أن يصنع شخص ما فيروسًا اليوم. وأن كوفيد-١٩ هذا هو تطور لفيروس سارس 2″ التاجية وحصل بشكل طبيعي».
كما قالت الحكومة الفرنسية إنه لا يوجد حاليًا أي دليل واقعي يوضح أن الفيروس التاجي الجديد مرتبط بمختبر P4 في ووهان ، ورغم أن هناك إجماع علمي واسع على أن الفيروس التاجي الجديد يتربى وينطلق من الخفافيش.

اقرأ للكاتب نفسه:

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »