الرئيسية » العالم » آسيا »

هونغ كونغ: عودة الاستنفار لإدانة قانون صيني حول “الأمن القومي”

دعا التيار المؤيد للديموقراطية في هونغ كونغ إلى التظاهر الأحد لإدانة خطة بكين فرض قانون حول “الأمن القومي” على المنطقة التي تتمتع بشبه حكم ذاتي، يخشى كثيرون أن ينهي الحريات الفريدة التي تتمتع بها هذه المستعمرة البريطانية السابقة.

وقدم النظام الشيوعي الجمعة إلى البرلمان نصا يهدف إلى منع “الخيانة والانفصال والعصيان والتخريب” في هونغ كونغ ردا على التظاهرات الهائلة التي قامت بها المعارضة العام الماضي، وتمثل رسالة إلى تايوان.

وضاعف ناشطون دعواتهم إلى التجمع بعد ظهر ألأحد في بعض الأحياء التجارية في جزيرة هونغ كونغ، سعيا إلى إنعاش الاحتجاجات التي هزت المنطقة بين حزيران/يونيو وكانون الأول/ديسمبر 2019.

وعزز فوز المؤيدين للديموقراطية في الانتخابات المحلية التي جرت في تشرين الثاني/نوفمبر هذه التعبئة، لكنها هدأت في بداية العام بسبب اعتقال الآلاف من قبل الشرطة وخصوصا بسبب القيود التي فرضت على التجمعات لاحتواء وباء كوفيد-19.

وكتب على رسم على جدار بالقرب من محطة قطار الأنفاق في كاولون تونغ “عدنا.. نلتقي في الشارع في 24 أيار/مايو”.

ولا يمكن التكهن بحجم الاستجابة لهذه الدعوات إذ إن الحكومة لم تسمح بأي تظاهرة. وحذرت الشرطة من أنها يمكن أن تتدخل ضد أي تجمع غير قانوني مشيرة إلى القيود المفروضة لمكافحة فيروس كورونا المستجد، التي تمنع أي تجمع يضم أكثر من ثمانية أشخاص في الأماكن العامة.

وأعلنت قوات الأمن في بيان السبت أن “الشرطة ستنشر غدا (الأحد) القوات الضرورية في الأماكن المناسبة وستعمل بتصميم على حفظ النظام العام وستقوم بالاعتقالات اللازمة”.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »