الرئيسية » العالم » آسيا »

جامعة هارفرد: جائحة كورونا في الصين منذ بداية ٢٠١٩

خاص «برس نت»

نشرت جامعة هارفرد دراسة تفيد أن عوارض جائحة كوفيد ١٩ ظهرت في الصين في بداية عام ٢٠١٩.

ويشير تحليل حركة مرور المستشفيات وبيانات محرك البحث في ووهان الصين إلى نشاط المرض المبكر في خريف عام 2019
. يشير تحليل حركة مرور المستشفيات وبيانات محرك البحث في ووهان الصين إلى نشاط المرض كوفيد-١٩  المبكر في خريف عام 2019 .

كانت جائحة COVID-19 العالمي مرتبطة في الأصل بحدث انتشار حيواني في سوق ووهان للمأكولات البحرية في ووهان في نوفمبر أو ديسمبر من عام 2019. ومع ذلك، تشير الأدلة الحديثة إلى أن الفيروس ربما يكون قد تم تداوله بالفعل في وقت سابق لتفشي المرض.

هنا نستخدم تحاليل تدفقات البيانات التي تم التحقق منها سابقًا – صور الأقمار الصناعية لمواقف السيارات في المستشفيات واستعلامات بحث موقع «بايدو» للمصطلحات المتعلقة بالمرض – للتحقيق في هذا الاحتمال.

نلاحظ اتجاهاً متزايداً في حركة المرور في المستشفيات وحجم البحث على مواقع التواصل والاستعلامات بدءاً من أواخر الصيف وبداية الخريف 2019.

في حين أنال استفسارات عن أعراض الجهاز التنفسي “السعال” تظهر بحلول التقلبات الموسمية وتتزامن مع مواسم الأنفلونزا السنوية ،

إلا أن “الإسهال” فهويعتبر من أكثر العوارض المحددة لـ COVID-19 و هو ما يظهر فقط ارتباط مع الوباء الحالي.

تسبق زيادة كلتا الإشارات البدء الموثق لوباء COVID-19 في ديسمبر ٢٠١٩ ، مما يسلط الضوء على قيمة المصادر الرقمية الجديدة لمراقبة مسببات الأمراض الناشئة.

Nsoesie و Elaine Okanyene و Benjamin Rader و Yiyao L. Barnoon و Lauren Goodwin و John S. Brownstein

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »