الرئيسية » الحدث »

ناغورني قره باغ: تفجير صراعاً في وسط آسيا

تواصلت المعارك الدامية الإثنين بين القوات الأذربيجانية والانفصاليين الأرمن في ناغورني قره باغ، في حين عزّز الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المخاوف من تصعيد إضافي بخطاب عالي النبرة دعم فيه باكو.

وحضّ قادة دول العالم الجانبين على وقف المعارك بعدما أثار أعنف تصعيد تشهده المنطقة منذ العام 2016 المخاوف من اندلاع حرب جديدة بين أرمينيا وأذربيجان.

ومنذ الأحد، تخوض القوات الانفصالية المدعومة سياسياً وعسكرياً واقتصادياً من أرمينيا، والقوات الأذربيجانية، معارك دموية هي الأعنف في المنطقة منذ عام 2016.

وقد أسفرت المعارك المحتدمة يوم الاثنين بين القوات الأذربيجانية والانفصاليين الأرمن في ناغورني قره باغ عن سقوط عشرات القتلى، حيث أعلنت السلطات الانفصالية مقتل 26 عسكريا في المعارك ضدّ القوات الأذربيجانية، لترتفع بذلك حصيلة خسائرها البشرية إلى 84 قتيلاً منذ اندلاع المواجهات الأحد كما قتل 11 مدنيا في البلدين لتصل حصيلة القتلى الجملية إلى 95 قتيلا .

ولئن طالبت القوى الإقليمية الجانبين بوقف القتال، فإن الرئيس التركي أردوغان قد دعا أرمينيا إلى وضع حد لما أسماه بـ”احتلال ناغورني قره باغ”، مؤكدا أن بلاده ستواصل دعمها لأذربيجان “بكل الوسائل”.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

    أخبار بووم على الفيسبوك

    تابعنا على تويتر

    Translate »