الرئيسية » خاص «برس - نت» »

في تحد صريح للصين وفد أوروبي في تايوان

التقى أول وفد رسمي للبرلمان الأوروبي، اليوم الخميس، رئيسة تايوان تساي إينج وين.  وتستمر الزيارة 3 أيام إلى وقد دعا الى “اتخاذ إجراءات أكثر جرأة لتعزيز العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتايوان”.

وتحرص تايوان، التي ليس لها علاقات دبلوماسية رسمية مع أي بلد أوروبي، باستثناء الفاتيكان، على تعزيز العلاقات مع أعضاء الاتحاد الأوروبي.

وقال العضو الفرنسي في البرلمان الأوروبي رافاييل جلوكسمان لـ تساي، في اجتماع أذيع في بثّ حيّ عبر فيسبوك: “أتينا إلى هنا برسالة بسيطة جداً وواضحة جداً: أنتم لستم وحدكم. أوروبا تقف معكم”.

وأضاف جلوكسمان الذي يرأس الوفد: “ينبغي اعتبار زيارتنا خطوة أولى مهمة، لكن نحتاج بعد ذلك إلى جدول أعمال محدد للغاية لاجتماعات رفيعة المستوى، وخطوات محددة عالية المستوى معاً لبناء علاقات أقوى بكثير بين الاتحاد الأوروبي وتايوان”.

وقالت تساي: “نعتقد أنه يمكن لتايوان والاتحاد الأوروبي بالتأكيد مواصلة تعزيز شراكتنا في كل المجالات”.

وكانت البعثة الصينية في بروكسل قد حذّرت بالفعل من أن زيارة البرلمانيين الأوروبيين لتايوان “ستضر بالمصالح الأساسية للصين، وتقوّض التطوير السليم للعلاقات الصينية الأوروبية”.

من جهة أخرى تقوم واشنطن بتدريب الجيش التايواني  لـ”تعزيز دفاعات الجزيرة ضدّ الصين”، كما ذكر مسؤول أميركي لوكالة “فرانس برس”، مؤكّداً معلومات نشرتها صحيفة “وول ستريت جورنال” عن أن “هناك مجموعتين: عسكريون من الوحدات الخاصة وآخرون من الوحدات التقليدية”.

والجدير بالذكر ان الرئيس الصيني شي جين بينغ قد تعهد سابقاً، بتحقيق “إعادة التوحد” مع تايوان، وذلك خلال حديثه في قاعة الشعب الكبرى في بكين

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

    أخبار بووم على الفيسبوك

    تابعنا على تويتر

    Translate »