الرئيسية » العالم » آسيا »

كوريا الشمالية: الغذاء مقابل التخلي عن تخصيب اليورانيوم

أبلغت كوريا الشمالية الولايات المتحدة استعدادها للتخلي عن برنامج تخصيب اليورانيوم مقابل الحصول على مساعدات غذائية، في حين أبلغ الممثل الأميركي الخاص لشؤون كوريا الشمالية غلين ديفيس، مسؤولين يابانيين إلتقاهم الاثنين، أن الولايات المتحدة ستبقى على إتصال مع كوريا الشمالية عبر قناة دبلوماسية في نيويورك.

ونقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية “NHK” الإثنين عن مصادر دبلوماسية مرتبطة بالمحادثات السداسية حول البرنامج النووي الكوري الشمالي، واليابان أحد أطرافها، قولها انه خلال المحادثات الثنائية بين الجانبين الأميركي والكوري الشمالي في بيجينغ الأسبوع الماضي أوضحت بيونغ يانغ انها مستعدة للتخلي عن برنامج تخصيب اليورانيوم مقابل الحصول على مساعدات غذائية، ومن ضمنها حبوب من الولايات المتحدة.
وقالت المصادر ان كوريا الشمالية ستسمح للمفتشين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالدخول إلى منشآتها النووية في نيونغ بيون، كما انها راغبة في تعليق تخصيب اليورانيوم بموجب مراقبة الوكالة.
وطلبت كوريا الشمالية أن تشمل المساعدة الغذائية الأميركية أرزاً وأنواع أخرى من الحبوب.
يشار إلى انه في كانون الأول/ ديسمبر الماضي عرضت أميركا على الشمال 240 طناً من البسكويت المغذي وحبوب الفيتامين، ولم تذكر الحبوب. يذكر ان محادثات أميركية كورية شمالية شملت مسألة نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية ومسائل إنسانية، أجريت في بيجينغ الأسبوع الماضي ووصفها المبعوث الأميركي غلين ديفيس بالجديّة والمهمة وبأنها حققت قليلاً من التقدّم.

ونقلت الهيئة عن ديفيس، الذي التقى وزير الدولة للشؤون الخارجية الياباني تسويوشي ياماغاوشي ونائب وزير الخارجية كينيشيرو ساساي في طوكيو، أن بلاده تعتزم الإبقاء على تواصلها مع الشمال عبر قناة دبلوماسية في نيويورك.
وقد وصل ديفيس إلى طوكيو، بعد اختتام محادثات أميركية – كورية شمالية شملت مسألة نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية ومسائل إنسانية، أجريت في بيجينغ ووصفها المبعوث الأميركي بالجديّة والمهمة وبأنها حققت قليلاً من التقدّم.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »