الرئيسية » العالم » آسيا »

مقتل 12 جندياً تركياً في تحطم طائرة بافغانستان

قالت الهيئة العامة لأركان القوات المسلحة التركية، ومسؤول كبير بالشرطة الأفغانية إن طائرة هليكوبتر تابعة لحلف شمال الاطلسي سقطت فوق منزل على مشارف العاصمة كابول الجمعة مما أدى إلى مقتل 12 جنديا تركيا كانوا على متنها وأربعة مدنيين افغان على الارض.

ووقع الحادث وسط حالة من القلق المتزايد بين دول أعضاء بحلف الاطلسي بشأن الحرب المكلفة التي لا تحظى بشعبية والتي مضى عليها ما يقرب من 11 عاما في افغانستان في الوقت الذي تعتزم فيه معظم القوات الاجنبية سحب قواتها من البلاد في موعد غايته نهاية عام 2014 .
وقال بيان من هيئة الاركان التركية في انقرة “استشهد 12 من افراد قواتنا كانوا على متن طائرة هليكوبتر.” وأضاف انه تم ارسال فريق الى مكان الحادث للتحقيق في ملابساته.
وشوهدت وسط حطام الطائرة أشلاء آدمية وجثث تناثرت حول مكان سقوط الطائرة فيما انهمك عمال الانقاذ وجنود اتراك في تغطية الجثث بأغطية حمراء وارجوانية على الارض أمام فجوة في المنزل تتصاعد منها الأدخنة.
وقال ضابط شرطة افغاني إن بين القتلى امرأتان وطفلان لاقوا حتفهم اثر سقوط الطائرة على المنزل وأضاف انه يبدو أن سبب الحادث عطل فني.
وتقتصر مهمة تركيا بأفغانستان على الدوريات ولا يشارك جنودها في عمليات قتالية. ولتركيا أكثر من 1800 جندي في أفغانستان يعمل معظمهم حول العاصمة.
وعلى خلاف دول أخرى اعضاء بحلف الاطلسي فان الرأي العام في تركيا يبدو اقل انتقادا لوجود قوات تركية في افغانستان نظرا لعدم قيامها بدور قتالي. ولا يوجد قدر كبير من الاستياء بين الافغان بشأن الوجود التركي لان الدولتين مسلمتان فضلا عن اواصر العلاقات التاريخية التي تربط بين تركيا وافغانستان.
وكانت قوة المعاونة الامنية الدولية التابعة لحلف الاطلسي قالت في وقت سابق إن سبب سقوط الطائرة لايزال مجهولا واضافت انه لم ترد انباء عن وجود أنشطة لمتمردين بالمنطقة.
وفي يناير كانون الثاني الماضي لقي ستة من مشاة البحرية الأمريكية حتفهم في تحطم طائرة هليكوبتر بجنوب أفغانستان كما قتل 30 جنديا أمريكيا من بينهم 22 من قوات البحرية الخاصة بشرق أفغانستان في أغسطس/ آب.
وأكد تحقيق في الحادث الذي وقع في أغسطس/ آب ان طالبان اطلقت قذيفة صاروخية اصابت الطائرة لتسقط على الارض وتنفجر.
وفي ضربة لآمال حلف الاطلسي في انهاء الحرب الافغانية من خلال المفاوضات أعلنت حركة طالبان أمس الخميس أنها علقت محادثات سلام ما زالت في مهدها مع الولايات المتحدة في اعقاب مقتل 16 مدنيا افغانيا على ايدي جندي امريكي.
وقالت الحكومة الامريكية إنها لاتزال على التزامها بالمصالحة السياسية من خلال المحادثات مع طالبان الا ان احراز اي تقدم يتوقف على الاتفاق بين الحكومة الافغانية والمتمردين.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »