الرئيسية » أخبار العرب » الثورات العربية »

دعوات المقاطعة والاحتجاجات تهيمن على انتخابات البحرين

حملة المعارضة تركز على رئيس الحكومة

حملة المعارضة تركز على رئيس الحكومة

على وقع الاحتجاجات الشعبية ووسط مقاطعة شاملة من قبل المعارضة وكتلتها الناخبة، التي تشكل أكثر من 65 في المئة من الناخبين، تجري اليوم الانتخابات التكميلية في البحرين لاختيار 14 نائباً من أصل 40 في مجلس النواب بعد فوز 4 نواب بالتزكية.
وتقف السلطة  أمام تحديين، الأول يتمثل في التصدّي لزحف المتظاهرين، الذي بدأ أمس، من القرى باتجاه دوار اللؤلؤة، والثاني في مواجهة تداعيات دعوات «تصفير» صناديق الاقتراع التي أطلقتها جمعية «الوفاق». ولمواجهة التحدي الأول، عمدت السلطات الأمنية الى نشر عناصرها في محيط العاصمة وأحاطت دوار اللؤلؤة المهدوم بأسلاك شائكة، كما قامت بسدّ جميع المنافذ أمام «الزاحفين» ومنعتهم من التوجّه نحو الدوار، بحسب ما أفاد شهود. كما استخدمت القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين الذين استجابوا للدعوات التي أُطلقت على الانترنت، ولم تتبناها جمعية «الوفاق».
وأشارت مصادر في «الوفاق» الى أنّ الجمعية تفضل خيار التسوية السياسية وتعول على الوساطات الخليجية والعراقية من أجل احداث فجوة في جدار الأزمة وحث السلطة على التجاوب مع المطالب الاصلاحية. وكانت الجمعية قد رحب بخطاب الرئيس الأميركي باراك أوباما الذي دعا فيه الى حوار بينها وبين السلطة.
وفي ما يتعلق بمواجهة «تصفير» صناديق الاقتراع، قامت السلطة أولاً بتوجيه تهديد الناخبين المقاطعين بسلسلة من العقوبات. وتحدثت صحيفة «الأيام» المقربة من النظام عن مجموعة من العقبوات تتضمن غرامة مالية وحبس أو حرمان الخدمات ومن الوظيفة بالقطاع الحكومي.
اضافة الى ذلك تحدثت مصادر عن احتمال حصول عمليات تزوير عبر تسجيل ناخبين من دوائر أخرى في الدوائر التي يجري الاقتراع بها، ولاسيما أن الداخلية قامت قبل 3 أشهر بحذف مكان السكن عن بطاقة الهوية، وبالتالي فان الناخب الذي يقترع قد يكون من دائرة بعيدة.
وهي المرّة الأولى التي تجري فيها انتخابات تكميلية في المملكة، وتم حسم 4 مقاعد من أصل 18 بالتزكية. وتجري الانتخابات في 14 مركزاً، بالإضافة الى 7 مراكز عامة. وبالنسبة لعدد الناخبين، فانه يقارب 187 ألف وثمانين ناخب، بحسب اللجنة التنفيذية للانتخابات التكميلية موزعين على 4 محافظات.
في محافظة العاصمة هناك 6 دوائر و23 مرشحاً، وفي المحرق هناك مرشح واحد فاز بالتزكية هو عباس عيسى علي حسن الماضي. وفي المحافظة الشمالية هناك 7 دوائر انتخابية و20 مرشحاً، اضافة الى مرشحين اثنين فازا بالتزكية هما سوسن حاجي غلوم تقوي وعلي أحمد علي أحمد الدرازي، والمحافظة الوسطى تشمل على 4 دوائر يتنافس فيها 12 مرشحاً، اضافة الى مرشح فاز بالتزكية هو جواد عبدالله عباس حسين.
أما المرشحون الذين لا يحسمون انتخابهم في الدورة الأولى ويحصلون على نسبة معينة من الأصوات، يتأهلون الى دورة الإعادة في الأول من تشرين الأول.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »