الرئيسية » أخبار العرب » مصر والقرن الأفريقي »

مصر: وثيقة “الجمهورية الجديدة” لحماية الثورة

القاهرة ــ محمد السمهوري

تبنت جماعة “الجمهورية الجديدة” في مصر، العمل على وثيقة تهدف الى خلق اجماع مصري على شكل دولة حديثة ومعاصرة، تسعى من خلالها الى جمع كافة القوى الثورية والحزبية ومؤسسات المجتمع المدني. الوثيقة، التي تناولت الكثير من القوانين والتشريعات، عرضت على مختلف الاحزاب والهيئات الشعبية، ولاقت استحساناً وتفاعل، لكنها، وبحسب المجموعة الشبابية التي طرحتها، تحتاج الى تفعيل وتبني ليتسنى لها ان تتحول الى واقع على أرض ما زالت اوضاعها غير مستقرة.
مشروع وثيقة ثورة 25 يناير تحتاج الى عمل اكثر من سنة ونصف، حيث شملت كافة مناحي الحياة المصرية، وضمت افكارا جديدة، هدفها خلق مساحة من الحوار والتفاهم على مستقبل مصر ما بعد الثورة. وبحسب احد نشطاء الوثيقة، شريف جوزيف رزق، “نحن الان في معركة بناء للدولة، ويتطلب الامر منا العمل الجماعي، رد فعل الاحزاب على الوثيقة كان ايجابيا، ابتداء من الاحزاب اليسارية والليبرالية واليمينية، كما قمنا بالتواصل مع مرشحين الرئاسة ومنهم حمدين صباحي ومحمد البرادعي وابو الفتوح، وبثينة كامل، من اجل تفعيل الوثيقة واعطائها صفة جماعية”.
ورغم طرح الوثيقة التي شملت على نواحي عديدة تهدف الى اعادة الاعتبار للمواطن المصري الا انها لم تصل الى الشارع بمفهومه الشعبي، وانحصرت فقط بين الاحزاب والنخب السياسية باعتبارها تمثل اطياف المجتمع المصري. ويقول الناشط رزق “لم تصل الى مرحلة رد الفعل الشعبية، المشروع هو وثيقة وعلى الناس ان يفهموها ويتقبلوها، ودورنا الان ان نملأ المشهد، ونسعى الى ربط الوثيقة في خطة العمل الجماهيري خاصة في مجال مكافحة الفساد”.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »