الرئيسية » أخبار العرب » الصراع العربي الإسرائيلي »

إسرائيل تحمي شاليط… وتخشى أسر جنود

غزة ــ سناء كمال
أعلنت مصادر إسرائيلية أن وزارة الأمن الداخلي الإسرائيلي منعت الجنود المكلفين بحماية جلعاد شاليط أثناء نقله إلى منزل عائلته، من حمل الهواتف النقالة، خوفا من تصويره.

وتغلق الشرطة الإسرائيلية في تمام الساعة العاشرة من مساء الاثنين، الشارع المؤدي إلى بيت جلعاد شاليط، وستعمل الشرطة على إبعاد وسائل الإعلام والصحافة من أمام منزله، حيث أنها ستسمح بالحركة فقط لسكان بلدو «متسبا هيلا» التي تسكنها العائلة.

من جانبها، وضعت وزارة الأمن الداخلي الإسرائيلية 1000 من عناصر الشرطة، لتقوم بحماية إجراءات استقبال شاليط. وأعلنت الإذاعة الإسرائيلية أن الشرطة ستقوم بتأمين حماية الحافلات التي ستقل الأسرى الفلسطينيين إلى مراكز الإفراح عنهم.

من جهة ثانية، أعلنت مصادر إسرائيلية أن «صفقة تبادل الأسرى» مع حركة حماس زادت من دافعية الفصائل الفلسطينية لتنفيذ المزيد من عمليات خطف الجنود الإسرائيليين في الآونة الأخيرة. وأكد الشاباك الإسرائيلي أن احتمالات أسر الجنود قائمة داخل الحدود وخارجها، وأنه في الآونة الحالية هنالك عدد من الانذارات حول نية أسر، منوهاً إلى أنه اعتقل قبل عدة أسابيع عدد من الخلايا في الضفة الغربية التي خططت لأسر جنود، وقبل شهرين أحبطت محاولة خلال عملية إيلات.

وأوضحت القناة الإسرائيلية الثانية أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية صرحت أنه تم في السنة الأخيرة احباط نحو 12 عملية أسر لجنود ومدنيين. ونقلت القناة عن العميد في الاحتياط قائد تشكيلة غزة الأسبق «شموئيل زكاي» تأكيده أن الدافعية موجودة وقائمة بالفعل لدى الفصائل الفلسطينية طالما أن هناك أسرى فلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »