الرئيسية » الحدث »

إيران تستخف بالعقوبات: بلا جدوى

شجبت ايران، الثلاثاء، العقوبات الجديدة التي أعلنتها دول غربية بسبب برنامجها النووي، واصفة اياها بأنها مجرد تحركات دعائية لن تؤثر على الاقتصاد او تجبرها على وقف برنامجها النووي.
وأعلنت الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا الاثنين عقوبات جديدة على قطاعي الطاقة والمال في ايران كما اقترحت فرنسا اجراءات صارمة “غير مسبوقة” منها تجميد أصول البنك المركزي الايراني وتعليق شراء النفط من ايران.
ورفعت العقوبات مؤشر برنت للنفط الخام الى ما فوق 107 دولارات، ما يعكس حال القلق من تصاعد التوترات مع ايران خامس أكبر مصدر للنفط في العالم، لكن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية وصف العقوبات الاخيرة بانها “دعاية” جوفاء.
وقال رامين مهمانبراست، في مؤتمر صحافي، “يدين شعبنا مثل هذه الاجراءات وهي بلا جدوى ولن يكون لها تأثير. لن يكون لها تأثير على روابط ايران التجارية والاقتصادية مع الدول الاخرى”.
وتسبب أحدث تقرير للوكالة الدولة للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة في فرض العقوبات الجديدة بسبب معلومات تشير الى ان ايران عملت في ما يبدو على تصميم قنبلة ذرية. ووصفت طهران التقرير بأنه لا اساس له ومن تدبير اعداء لها في الغرب.
وقال مهمانبراست “اذا شعر شعبنا ان اعداءه يريدون حرمانه من حقوقه بالتهديد والاستئساد وتطبيق اساليب غير مشروعة وغير منطقية فسيمضى على المسار الذي اختاره وهو اكثر اتحاداً واصراراً من اي وقت مضى”.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »