الرئيسية » تكنولوجيا »

علاجات سرطان الثدي تؤثر على الذاكرة

اكتشف باحثون أميركيون أن النساء اللواتي ينجين من سرطان الثدي يعانين من مشاكل في الذاكرة بالمستقبل، بغض النظر عما إذا كنّ خضعن للعلاج الكيمائي.
وقال الباحثون في دراسة نشرت بدورية “السرطان”، إن الناجيات من سرطان الثدي قد يواجهن مشاكل تتعلق ببعض القدرات العقلية بعد عدة سنوات من انتهاء العلاج، بغض النظر عما إذا كنّ خضعن للعلاج بالأشعة مع العلاج الكيمائي أو للعلاج بالأشعة وحده.
وأشارت الدراسة، التي نشرت في الدورية التابعة لجمعية السرطان الأميركية، إلى أنه قد توجد طرق علاج محددة تؤدي من خلالها علاجات السرطان إلى التأثير سلباً على القدرات العقلية.
وكانت دراسات سابقة أشارت إلى أن العلاج الكيمائي يؤثر سلباً على ذاكرة النساء اللواتي ينجين من سرطان الثدي، ولفحص هذه النظرية، قارن الطبيب بول جايكبسون وفريقه من معهد “فوفيت” لأبحاث السرطان في تامبا، 62 مريضة بسرطان الثدي خضعن للعلاج الكيميائي والأشعة و67 مريضة تم علاجهن بالأشعة فقط و184 لا يعانين من المرض.
وخضعت النساء لتقييم عصبي ونفسي بعد 6 أشهر من العلاج ثم بعد 36 شهراً.
وأظهرت النتيجة أن النساء اللواتي خضعن للعلاج الكيمائي يعانين من مشاكل بالذاكرة ولكن النساء اللواتي خضعن للعلاج بالأشعة وحده يعانين أيضاً من العوارض عينها.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

    أخبار بووم على الفيسبوك

    تابعنا على تويتر

    Translate »