الرئيسية » مجتمع » الصحة »

أميركا: إيبولا في دالاس

قال البيت الأبيض إن الرئيس باراك أوباما ناقش يوم الثلاثاء مع مدير مراكز مكافحة الامراض والوقاية منها اجراءات صارمة للعزل الطبي للحد من خطر ظهور المزيد من حالات الايبولا بعد تشخيص إصابة بالمرض في دالاس.

وقدم الدكتور توماس فريدن مدير مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها عرضا موجزا لأوباما بشأن حالة دالاس.

وقال البيت الأبيض في بيان إن أوباما وفريدن “ناقشا الاجراءات الصارمة المتبعة للعزل الطبي التي يجري بمقتضاها علاج المريض بالاضافة الي الجهود الجارية لتعقب الاشخاص الذين كانوا على اتصال بالمريض للحد من خطر حدوث حالات أخرى.”

وقال البيان “أوضح الدكتور فريدن ان مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها كانت مستعدة لظهور حالة إصابة بالايبولا في الولايات المتحدة وان البنية التحتية مهيأة للتعامل مع الأمر بآمان وفاعلية.”

 

وقال مسؤول أمريكي كبير بقطاع الصحة يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة تناقش إمكانية استخدام عقاقير تجريبية أو بلازما الدم من مريض تعافى من الايبولا كعلاج محتمل لمريض في تكساس شخصت إصابته بالمرض.

وقال الدكتور توماس فريدن مدير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن هذه أول حالة إصابة مؤكدة بالمرض يجري تشخيصها في الولايات المتحدة.

وأضاف فريدن ان أول مريض شخصت إصابته بالايبولا في الولايات المتحدة بدأ يبحث عن علاج بعد ستة أيام من وصوله إلى البلاد مما يثير احتمالات بتعرض عدد قليل من افراد اسرته واخرين للفيروس.

وأكد انه لا يساوره شك في أن السلطات الصحية المحلية والاتحادية يمكنها احتواء الانتشار المحتمل للفيروس القاتل في البلاد.

وقال فريدن في مؤتمر صحفي “بالتأكيد من المحتمل أن تظهر في الاسابيع القادمة علامات الاصابة بالايبولا على شخص ما قد يكون اتصل بهذا المصاب.”

ونقل المريض إلى مستشفى في دالاس يوم الأحد بعد وصوله قادما من ليبيريا وهي إحدى الدول التي تضررت بشدة من أسوأ تفش مسجل للايبولا

 

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »