الرئيسية » مختارات »

مستوطنون يحاولون اقتحام بلدة فلسطينية

naplousاندلعت الخميس مواجهات في قرية قصرة جنوبي مدينة نابلس بين أهالي البلدة والجيش الاسرائيلي الذي أقتحم القرية، بعد احتجاز الاهالي لمستوطنين اثنين كانا ضمن مجموعة مستوطنين حاولت تنفيذ هجمات ضد القرية. واستمرت عملية احتجاز المستوطنين في القرية لنحو نصف ساعة قبل تدخل أجهزة الارتباط الفلسطيني وتسليم المستوطنين الى السلطات الاسرائيلية، بحسب تأكيد مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية غسان دغلس.

وقال دغلس “حتى اللحظة لم تسفر المواجهات المستمرة عن إصابات في صفوف الفلسطينيين، وهذه ليست المرة الأولى التي يهاجم فيها المستوطنون قرية قصرة وقرى مدينة نابلس، فهذا يأتي ضمن سلسلة اعتداءات ممنهجة من المستوطنين وبدعم من جيش الاحتلال الاسرائيلي الذي يتعامل مع المستوطنين وكأنهم فوق القانون”.

ويأتي ذلك بينما شهدت قرية المغير قرب مدينة رام الله ظروفا مشابهة، إذ هاجمت مجموعة من المستوطنين البلدة فجرا وحاولت استهداف أحد منازلها، لكن أهالي البلدة تصدوا لذلك.

وكان مستوطنون أحرقوا المسجد الغربي في البلدة قبل حوالي أسبوع.

يذكر أن قرية المغير تعرضت كذلك قبل سنوات لحادث مشابه من مستوطنين أضرموا النيران في المسجد الشرقي للبلدة في حينها.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

    أخبار بووم على الفيسبوك

    تابعنا على تويتر

    Translate »