الرئيسية » مختارات »

العاهل المغربي رفض الرد على هاتف من الرئيس النيجيري

Capture d’écran 2015-03-07 à 23.22.32قالت مصادر رسمية يوم السبت إن العاهل المغربي محمد السادس رفض الرد على اتصال هاتفي من الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان خشية ان يتم استغلاله في اغراض انتخابية هناك.

وقالت مصادر بوزارة الخارجية المغربية إن الملك رأى ان الامر لا يدخل في اطار مبادرة دبلوماسية عادية ولذلك “ليس مناسبا الاستجابة لهذا الطلب لارتباط هذا المسعى باستحقاقات انتخابية هامة بهذا البلد كما انه قد يبعث على الاعتقاد بوجود تقارب بين المغرب ونيجيريا إزاء القضايا الوطنية والعربية الإسلامية المقدسة.”

وقال بيان للوزارة يوم السبت إنها استقبلت القائم بالأعمال بالنيابة بسفارة نيجيريا بالرباط بي. بي. همام.

واضاف البيان انه تم “ابلاغ السيد همام بشكل رسمي بقرار جلالة الملك.. وتذكيره بدواعي هذا القرار المرتبطة بالسياق الانتخابي الجاري بنيجيريا والمواقف المعادية والمتكررة وغير الودية للحكومة النيجيرية تجاه قضية الصحراء المغربية وإزاء القضايا العربية الإسلامية المقدسة وخاصة قضية الشعب الفلسطيني الشقيق.”

وكانت الوزارة قالت في وقت سابق ان السلطات النيجيرية حاولت إجراء الاتصال بين العاهل المغربي والرئيس جودلاك جوناثان غير ان “هذا المسعى من جانب سلطات نيجيريا يبدو ان له علاقة باستمالة الناخبين المسلمين بهذا البلد اكثر من كونه مبادرة دبلوماسية عادية.”

وتشهد العلاقات بين المغرب ونيجيريا توترا بسبب اعتراف الحكومة النيجيرية بجبهة البوليساريو التي تتنازع مع المغرب على اقليم الصحراء الغربية منذ نحو 40 عاما.

ويعتبر المغرب الاقليم جزءا لا يتجزء من اراضيه في حين تسعى الجبهة التي تأسست في عام 1976 لفصله عن المغرب.

وشكلت نيجيريا مع الجزائر وجنوب أفريقيا تحالفا للدفاع عن انفصال الصحراء الغربية وإقامة دولة مستقلة عليها. وبسبب ذلك قطع المغرب علاقاته الدبلوماسية مع نيجيريا في عام 1984 .

 

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

    أخبار بووم على الفيسبوك

    تابعنا على تويتر

    Translate »