الرئيسية » أخبار العرب » الثورات العربية »

الأسد لكيري: ننتظر الأفعال بعد الأقوال

علق الرئيس السوري بشار الأسد أمس (الإثنين) على تصريحات وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأخيرة بأنه «ينتظر الأفعال بعد الأقوال». وقال الأسد رداً على سؤال للتلفزيون الإيراني حول إقرار كيري بوجوب الحوار معه: «لا زلنا نستمع إلى تصريحات، وعلينا ان ننتظر الأفعال وعندها نقرر».

وكان كيري صرح في مقابلة بثتها شبكة «سي بي اس» الأميركية السبت رداً على سؤال حول احتمال التفاوض مع الأسد بأن «علينا التفاوض في النهاية. كنا دائماً مستعدين للتفاوض في اطار مؤتمر جنيف 1». وتابع: «الأسد لم يكن يريد التفاوض. (…) اذا كان مستعداً للدخول في مفاوضات جادة حول تنفيذ جنيف 1، فبالطبع. نحن نضغط من اجل حضّه على فعل ذلك».

وعما اذا كانت هناك تغيرات في المواقف الدولية، قال الأسد في التصريحات التي نقلتها وكالة الأنباء الرسمية (سانا): «لا يوجد لدينا خيار سوى ان ندافع عن وطننا. لم يكن لدينا خيار آخر منذ اليوم الأول بالنسبة الى هذه النقطة»، مضيفاً ان «اي تغيرات دولية تأتي في هذا الإطار هي شيء ايجابي ان كانت صادقة وإن كانت لها مفاعيل على الأرض».

وشدد على ان هذه التغيرات يجب ان «تبدأ اولاً بوقف الدعم السياسي للإرهابيين ووقف التمويل ووقف ارسال السلاح والدعم اللوجستي والمالي وأيضاً العسكري لهم. عندها نستطيع ان نقول ان هذا التغير اصبح تغيراً حقيقياً».

وطالبت واشنطن منذ بدء النزاع السوري في منتصف آذار (مارس) 2011، برحيل الأسد، وأعلن كيري قبل اسابيع ان «الأولوية» المطلقة لبلاده في سورية اصبحت القضاء على تنظيم «داعش».

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »