الرئيسية » أخبار العرب » الثورات العربية »

الأسد: نعم لحوار مع واشنطن

قال الرئيس السوري بشار الأسد في مقتطفات من حوار اجرته معه محطة (سي.بي.إس)التلفزيونية وبث يوم الخميس إنه منفتح على الحوار مع الولايات المتحدة ولكن من دون اي ضغوط تتعلق بسيادة بلاده.

وحين سئل عن تصريحات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري التي قال فيها إنه سيتحتم على واشنطن التفاوض مع الرئيس السوري لانهاء الصراع هناك أجاب الأسد أن سوريا ترى من حيث المبدأ ان الحوار امر ايجابي وانها ستكون مستعدة لاي حوار مع اي جهة بما في ذلك الولايات المتحدة شريطة ان يقوم على الاحترام المتبادل.

وقال الأسد إنه لا يوجد اي اتصال مباشر بين دمشق وواشنطن لكنه اضاف “كما قلت فإن اي حوار امر ايجابي من حيث المبدأ بالطبع دون الضغط فيما يتعلق بسيادة سوريا.”

وقال مسؤولون امريكيون في وقت سابق هذا الشهر بعد تصريحات كيري إن الولايات المتحدة لا تزال ترغب في التوصل إلى تسوية من خلال التفاوض للصراع في سوريا لا تتضمن الأسد.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في وقت لاحق إن كيري لم يكن يشير تحديدا إلى الأسد وان واشنطن لن تتفاوض معه مطلقا.

وأوضحت واشنطن أن أولويتها في سوريا هي محاربة متشددي تنظيم الدولة الإسلامية الذي استولى على اجزاء كبيرة من البلاد وايضا على اجزاء من العراق

 

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »