الرئيسية » مختارات »

لبنان: سلمى حايك مع اللاجئين السوريين

Capture d’écran 2015-04-28 à 11.35.24في منافسة واضحة مع أنجيلينا جولي النجمة الهوليودية حيت نجمة هوليوود اللبنانية الأصل سلمى حايك “شجاعة” اللاجئين السوريين الذين زارت أحد مخيماتهم في لبنان. وهي زارت لبنان لإطلاق فيلم الرسوم المتحركة “النبي” المقتبس من احد اكثر المؤلفات شهرة في العالم للاديب اللبناني جبران خليل جبران.

وقالت سلمى حايك اللبنانية الاصل ردا على اسئلة لوكالة فرانس برس التي التقتها على هامش العرض العالمي الاول للفيلم في قاعة “سينما سيتي” في وسط بيروت، تعليقا على الايام القليلة التي امضتها في لبنان “تأثرت بامور كثيرة: اعادة الصلة مع جذوري، رؤية منزل جدي، حب الناس، ومخيم اللاجئين” السوريين.

وقد شمل برنامج حايك زيارة الى مخيم في شرق لبنان للسوريين الفارين من النزاع الدامي في بلادهم، بهدف دعم حملة لجمع الاموال من تنظيم منظمة الامم المتحدة للطفولة “يونيسيف”.

ويستضيف لبنان 1,2 مليون لاجىء سوري يعيش معظمهم في ظروف مزرية.

واضافت لفرانس برس “تأثرت كثيرا بشجاعتهم والأمل الذي يتمسكون به. من المهم ان نواصل دعمهم”.

وكانت سلمى حايك تتحدث بعد مرورها على السجادة الحمراء في حفل الاستقبال الذي رافق العرض مساء الاثنين. وقد ارتدت فستانا فضي اللون، واثار حضورها هتافات حارة من الجمهور.

وكانت سلمى حايك التي زارت لبنان للمرة الاولى في حياتها برفقة والدها، صرحت في مؤتمر صحافي انها حققت “حلما قديما” بالمجيء الى ارض جبران، اكثر الادباء اللبنانيين شهرة في العالم.

وشاركت الممثلة والمخرجة المكسيكية في انتاج الفيلم، وسجلت صوتها على دور والدة المصطفى، بطل الفيلم وشخصية “الحكيم” لدى جبران. وقالت في المؤتمر “انها رسالة حب لارثي. اردت من خلال هذا الفيلم ان اخبر العالم انه كان هناك اديب عربي كتب الفلسفة والشعر وجمع الاديان والعالم أجمع وباع اكثر من مئة مليون نسخة على امتداد اجيال عدة”.

ومدة الفيلم 84 دقيقة. ويجمع الى جانب سلمى حايك الممثلين ليام نيسون والفرد مولينا وفرانك لانجيلا، مع موسيقى للبناني الفرنسي غبريال يارد.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

    أخبار بووم على الفيسبوك

    تابعنا على تويتر

    Translate »