الرئيسية » تكنولوجيا » طاقة »

#وينو البترول …

هل تسبح تونس فوق «بحر من النفط»؟ سؤال طرح بعد أن برزت حملة على المواقع الاجتماعية تحت عنوان «وينو البترول». وقد نفى الرئيس المدير العام للمؤسسة التونسية للأنشطة البترولية محمد عكروت أن تكون بلاده تسبح فوق بحر من البترول، في رد منه على تلك الحملة التي يشنها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي منذ نحو أسبوع، وجاء ذلك في تصريح لإذاعة “موزاييك آف آم” التونسية. وأوضح أن بلاده تنتج 55 ألف برميل يوميا وتراجع الإنتاج إلى 51 ألف برميل بسبب تعطل حقلين.

وأكد المسؤول التونسي، أن ما تنتجه تونس من النفط لا يغطي حتى الاحتياجات المحلية، موضحا بالأرقام أن الإنتاج المحلي سيبلغ هذه السنة 6 مليون طن، فيما الاستهلاك سيصل 10 أطنان، مسجلا عجزا قدره 4 مليون طن.
واعتبر أن الحملة، التي أطلقها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، تتحكم فيها خيوط سياسية، داعيا المسؤولين عن القطاع إلى الرد على هذه الحملات، وأكد أن وزارة الصناعة ستنشر قريبا كل العقود البترولية والإنتاج اليومي على موقعها الرسمي على الإنترنت.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

    أخبار بووم على الفيسبوك

    تابعنا على تويتر

    Translate »