الرئيسية » مجتمع » كوارث »

كاليفورنيا تجلي آلاف السكان بسبب عشرات الحرائق

لا يزال أكثر من عشرة آلاف رجل إطفاء يعملون الثلاثاء على إخماد نحو عشرين حريقا في كاليفورنيا لا تزال خارج السيطرة وأدت إلى إجلاء آلاف السكان في هذه الولاية التي تشهد أخطر موجة جفاف في تاريخها.

وأعلن دانيال برلنت، المتحدث باسم هيئة الوقاية من الحرائق في كاليفورنيا، أن رجال الإطفاء من كل أنحاء الولاية مع وسائل جوية أرسلت من ولاية كولورادو المجاورة كانوا يكافحون الثلاثاء امتداد النيران، حيث ارتفع عدد الحرائق التي لم تتم السيطرة عليها بعد من 21 مساء الاثنين إلى 23 الثلاثاء.

وقال جوش إيرنست، المتحدث باسم البيت الأبيض، أن الرئيس باراك أوباما يتابع عن كثب الوضع في كاليفورنيا، موضحا أن نحو 14 ألف شخص يعملون على إطفاء الحرائق مدعومين بـ108 مروحيات و22 طائرة خاصة بنقل الماء لإطفاء الحرائق.

والحريق الأكبر المعروف باسم “روكي فاير” لا يزال يتوسع، وقضى خلال سبعة أيام على أكثر من 263 كيلومترا مربعا من الأحراج، أي 26304 هكتار، ما يعادل مساحة مدينة باريس مرتين بحسب هيئة الوقاية من الحرائق في كاليفورنيا.

ويعمل في منطقة الحريق هذه أكثر من3200 رجل إطفاء مع نحو 300 آلية و19 مروحية وأربع طائرات. ولا يزال المحققون يحاولون معرفة ما اذا كانت بداية هذا الحريق مفتعلة.

وأجبر أكثر من 13 ألف شخص على مغادرة منازلهم بسبب هذا الحريق الذي دمر حتى الآن 50 بناء نصفهم منازل سكنية، بحسب الهيئة نفسها.

والأحوال الجوية غير ملائمة إطلاقا في كاليفورنيا حيث بلغت نسبة الرطوبة عشرة في المئة فقط بينما سجل ارتفاع كبير في درجات الحرارة في الولاية التي تشهد أخطر موجة جفاف منذ أربع سنوات.

وكان حاكم كاليفورنيا، إدموند براون، أعلن الجمعة حالة الطوارئ واستدعى الحرس الوطني. وقال في بيان أن الجفاف الحاد والأحوال الجوية “حولا كل الولاية تقريبا إلى برميل بارود”.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

    أخبار بووم على الفيسبوك

    تابعنا على تويتر

    Translate »