الرئيسية » مختارات »

بكاميرات فيديو في الأقصى أو بدونها اسرائيل تتابع ابتلاع أراضي الضفة

Capture d’écran 2015-10-30 à 12.15.51قررت الحكومة الاسرائيلية تشريع نحو 800 وحدة سكنية استيطانية في اربع مستوطنات في الضفة الغربية المحتلة بأثر رجعي، بحسب ما اعلنت وزارة الداخلية الجمعة.

واوضح موقع وزارة الداخلية الاسرائيلية انه تم الاعتراف ققانونيا ب 337 وحدة في مستوطنة ياكير و187 وحدة في مستوطنة ايتامار و94 في مستوطنة شيلو شمال الضفة الغربية بينما تم تشريع 97 وحدة استيطانية في سانسانا جنوب الضفة الغربية المحتلة.

ويعود القرار الى اسبوعين الا ان وسائل الاعلام الاسرائيلية تحدثت عنه الجمعة.

ويأتي القرار في وقت يزداد فيه التوتر بين الفلسطينيين والاسرائيليين. وقتل منذ بداية شهر تشرين الاول/اكتوبر الجاري 62 فلسطينيا وعربي اسرائيلي واحد خلال مواجهات وعمليات طعن ومحاولات طعن قتل خلالها تسعة اسرائيليين.

ويعتبر المجتمع الدولي المستوطنات غير شرعية سواء وافقت عليها او شرعتها الحكومة الاسرائيلية او لا.

ويعتبر الاستيطان عائقا رئيسيا امام تحقيق السلام بين اسرائيل والفلسطينيين.وساهم في زيادة الاحباط في صفوف الفلسطينيين.

ومن جهتها، اكدت حاغيت اوفران من حركة السلام الان الاسرائيلية المناهضة للاستيطان لوكالة فرانس برس ان هذه الوحدات “ليست مشاريع بناء جديدة بل وحدات سكنية مبنية في المستوطنات التي تعترف بها اسرائيل في مناطق لم تستفد حتى الان من التخطيط المدني”.

وبحسب اوفران فانه “مع ان الاعلان ليس له التاثير نفسه كالاعلان عن وحدات جديدة الا انه بادرة دون شك من قبل (رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين) نتانياهو تجاه المستوطنين”.

ويقول المعلقون ان ضغوط المستوطنين تضاعفت الشهر الجاري بسبب اعمال العنف في الضفة الغربية ومقتل مستوطن وزوجته برصاص فلسطينيين في الاول من تشرين الاول/اكتوبر الماضي قرب مستوطنة ايتامار المشهورة بمستوطنيها المتطرفين.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

    أخبار بووم على الفيسبوك

    تابعنا على تويتر

    Translate »