الرئيسية » تكنولوجيا » علوم » فضاء »

كوكب تاسع يدور حول الشمس

توصل باحثون اميركيون الى مؤشرات مفادها ان كوكبا تاسعا كبيرا جدا قد يكون موجودا في النظام الشمسي.

وسمي هذا الجرم “الكوكب التاسع” وهو يتمتع بكتلة تزيد عشر مرات تقريبا عن كتلة الارض ويقع في مدار ابعد بعشرين مرة من كوكب نبتون الذي يدور حول الشمس على مسافة وسطية تبلغ 4,5 مليارات كيلومتر.

واوضح الباحثان كونستانتان باتغين ومايك براون من المعهد التكنولوجي في كاليفورنيا (كالتيك) اللذان توصلا الى هذا الاكتشاف من خلال نماذج حسابية ومحاكاة عبر الكمبيوتر، ان هذا الكوكب يقوم بدورة كاملة حول الشمس في غضون عشرة الاف الى عشرين الف سنة.

واوضح مايك براون استاذ علم الفلك والكواكب انه في حال تأكد وجود هذا الكوكب مباشرة فهو سيكون “الكوكب التاسع” في المجموعة الشمسية.

واضاف “لم يكتشف سوى كوكبين حتى الان في نظامنا الشمسي منذ العصور القديمة ومن الجيد ان نكتشف كوكبا ثالثا”.

ومضى يقول “ثمة جزء كبير من نظامنا الشمسي لم يكتشف بعد والامر مثير جدا للحماسة”.

واعتبر كوكب بلوتو لفترة طويلة الكوكب التاسع في النظام الشمسي الا انه فقد هذا التصنيف بسبب صغر حجمه. وبات يصنف على انه كوكب قزم.

الا ان الكوكب الجديد المحتمل لا يعاني من هذه المشكلة فكتلته تزيد خمسة الاف مرة عن كتلة بلوتو على ما يبدو.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »