الرئيسية » العالم » الشرق الأوسط »

إيران السعودية: الخلاف يصل إلى منظمة التعاون الاسلامي

الامين-العام-لمنظمة-التعاون-الاسلامي-اياد-امين-مدني-يمين-مصافحا-نائب-وزير-الخارجية-الايراني-عباس-عراقجي-في-جدة-في-21-كانون-الثاني

الامين-العام-لمنظمة-التعاون-الاسلامي-اياد-امين-مدني-يمين-مصافحا-نائب-وزير-الخارجية-الايراني-عباس-عراقجي-في-جدة-في-21-كانون-الثاني

وجه المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية حسن جابر انصاري الجمعة انتقادات لمنظمة التعاون الاسلامي التي اعتبر انها وضعت نفسها “في خدمة” المملكة العربية السعودية، غداة اصدار المنظمة بيانا دان “تدخل” ايران في الشؤون الاقليمية.

ودانت المنظمة الاسلامية في ختام اجتماع طارئ عقد في جدة الخميس احراق بعثات دبلوماسية سعودية في ايران خلال احتجاجات ضد الرياض و”التصريحات الايرانية التحريضية” و”تدخلات” طهران في شؤون دول المنطقة و”استمرار دعمها الارهاب”، في اشارة الى قيام متظاهرين بتخريب واحراق السفارة السعودية في طهران في الثاني من كانون الثاني/يناير ردا على اعدام رجل الدين السعودي الشيعي نمر النمر في المملكة.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية عن انصاري قوله ان “الاعلان الذي صدر في ختام اجتماع جدة تجاهل حقيقة الحادث الذي استهدف سفارة العربية السعودية، والتحرك السريع للجمهورية الاسلامية لفرض الامن والسيطرة على الوضع. ان المنظمة بتطرقها الى مسائل غير مدرجة على جدول اعمال الاجتماع انما وضعت نفسها بذلك في خدمة اهداف بلد واحد”.

وكان الامين العام لمنظمة التعاون الاسلامي دعا الى تهدئة الوضع بين السعودية وايران لمواجهة “التحديات الفعلية” وبينها “الارهاب” الذي يهدد الدول الاسلامية.

وقطعت الرياض علاقاتها الدبلوماسية مع طهران بعيد احراق سفارتها في طهران، كما قامت دول اخرى مثل البحرين والسودان وجيبوتي بقطع علاقاتها مع ايران تضامنا مع المملكة.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »