الرئيسية » ثقافة وفنون » آثار وتراث »

عودة نشاط معهد العالم العربي الفكري والحواري

باريس – «برس نت» (خاص)

يستعيد كرسي معهد العالم العربي من جديد أنشطته الفكرية وجلساته الحوارية باللغة العربية، وبهذه المناسبة تستضيف أولى حلقاته البروفسور محمد شحرور لمناقشة موضوع: “آليات تجديد الفكر الإسلامي”. بمكتبة معهد العالم العربي (الطابق الأول).

يعود تاريخ تأسيس كرسي معهد العالم العربي إلى سنة 1991 واستمر إلى غاية 1994، حيث كان يتناول مختلف القضايا السياسية والفكرية والثقافية التي واكبت هذه المرحلة. وقد ساهم في إثراء المشهد الثقافي والفكري الذي تأسس عليه الكرسي نخبةٌ من المفكرين العرب والأجانب أمثال عبد الله العروي، وإبراهيم السامرائي وأندريه ميكال وآخرين.

يستعيد كرسي معهد العالم العربي اليوم نشاطاته بقرار من مدير عام المعهد، الدكتور معجب الزهراني، الذي حرص على إعادة تفعيله وذلك ضمن مجموعة مبادرات تهدف الى تطوير البرامج الثقافية الموجهة إلى العالم العربي.

ومن المقرر أن تندرج في هذا الإطار برامج متنوعة، ستتضمن عديد الأنشطة العلمية والفكرية التي سيُعلن عنها تباعا في وقت قريب. كذلك سيعمل كرسي المعهد على عقد جلساته الحوارية مرة واحدة كل شهرين، يستقبل من خلالها نخبة من الباحثين والأكاديميين يزخر رصيدهم البحثي بمساهمات رائدة في مجال الفكر العربي الإسلامي المعاصر.

كما سيتم إصدار سلسلة كتب باللغتين العربية والفرنسية تحتوي الأبحاث والتجارب التي عُرضت في الكرسي، تُوزّع على المؤسسات الثقافية والغربية.

وللإشارة يخصص كرسي المعهد نقاشاته المغلقة هذه السنة لموضوع : “آليات تجديد الفكر الإسلامي” وبمناسبة انطلاق أولى فعالياته يستدعي الكرسي المفكر الدكتور محمد شحرور بناء على خبرته الطويلة وبحوثه الرائدة في هذا المجال.

اقرأ للكاتب نفسه:

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

    أخبار بووم على الفيسبوك

    تابعنا على تويتر

    Translate »