الرئيسية » ثقافة وفنون » سينما »

فلسطين في مهرجان كان السينمائي رغم…

ان ماري جاسر عضو في لجنة تحكيم

ميراي طانيوس – كان جنوب فرنسا (خاص)

كان لجناح فلسطين في مهرجان “كان” السينمائي وقفة صامتة بحضور عدد كبير من رواد مهرجان كان السينمائي وبحضور وزير الثقافة الفلسطيني الدكتور إيهاب بسيسو والمخرجة الفلسطينية ان ماري جاسر، التي انضمت إلي لجنة تحكيم مسابقة “نظرة ما” هذا العام.

 

 

 

 

 

 

في حديث خاص وأوضح بسيسو “أن جناح فلسطين يسلط الضوء على النشاط البارز للسينما الفلسطينية وانجازاتها خلال العقود الماضية. وجودنا اليوم في مهرجان كان السينمائي وتنظيم هذه الوقفة الاحتجاجية ضد سياسات الاحتلال الإسرائيلي لكي تصل رسالة فلسطين من خلال الثقافة وتحديدا السينما إلى العالم. هذه الوقفة تؤكد حقنا “الفلسطينيين” في الوجود. وأنه ولا الاسلاك الشائكة أو سياسات الاحتلال، يمكن أن تنال منا وأننا دوما في كل مرة نتواجد في المحافل الدولية، هذا يمثل انتصار لحياتنا ومستقبلنا ومستقبل أبناءنا في فلسطين.

ننظم الفعالية بهدف الترويج للسينما المحلية وتمكين السينمائيين الفلسطينيين من التواصل مع صناع الفن السابع في العالم. وذلك من خلال توفير مطبوعات وملصقات ترويجية للسينما الفلسطينية وعرض مقاطع لأفلام فلسطينية بشكل مستمر في الجناح، واتاحة الفرصة أمام مؤسسات السينما وشركات الإنتاج الفلسطينية لتنظيم فعاليات للتعريف بإنتاجاتها وبرامجها أمام رواد المهرجان.

ما قام به الاحتلال الإسرائيلي الأيام الماضية هو مجزرة بشعة تتعارض تماما مع كل المعاير الدولية وحقوق الانسان وتبرهن على بشاعة السياسة التي ينتهجها الاحتلال في مواجهة الرغبة في الحرية والانعتاق من الحصار الذي يخنق الوجود الفلسطيني. اليوم يصادف الذكري السبعين للنكبة وهنا أيضا الدورة الاولي بعد السبعين لمهرجان كان السينمائي بعد سبعون عام نستطيع القول أن الاحتلال فشل ولم يندثر الشعب الفلسطيني وبعد سبعين عام علي النكبة تأتي فلسطين إلي مهرجان كان لترفع العلم الفلسطيني عاليا، من خلال ثقافتنا و ذلك رغم كل الالم الذي يعصر قلوبنا.

اقرأ للكاتب نفسه:

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »