الرئيسية » خاص «برس - نت» »

… والسعفة الذهبية ذهبت إلى …

كان- ميرفت طانيوس (خاص)

أقام مهرجان كان السينمائي، حفل توزيع جوائز الدورة الـ 72، على مسرح جراند لومير، حيث تولى مهام توزيعها الجوائز نخبة من ألمع الشخصيات في عالم السينما.

السعفة الذهبية لأفضل فيلم نالها فيلم “طفيلي “للمخرج بونج يون، من كوريا الجنوبية. وهو فيلم ساخرة عن التناقضات الطبقية والعلاقة بين الأغنياء والفقراء. سلمت الممثلة كاثرين دينوف، جائزة أفضل فيلم للفريق.

سلم المخرج الأمريكي مايكل مور، جائزة لجنة التحكيم لفيلمين الأول هو الفيلم الفرنسي “البؤساء” أول أفلام المخرج لادج لي وهو عمل قوي متماسك.  حصل أيضا على نفس الجائزة الفيلم البرازيلي “باكوراو” الذي اشترك في إخراجه خوليانو دورنيلس وكليبر ميندوسا، يدور في عالم المستقبل القريب وهي قصة رمزية عن توحش الاحتكارات الغربية ورغبتها في السيطرة الكاملة على مصادر الثروة في دول العالم الثالث حتى لو كان ذلك عن طريق إبادة السكان الأصليين.

حصل بطل فيلم “ألم ومجد” أنطونيو بانديراس علي جائزة أفضل ممثل، للمخرج الإسباني بيدرو ألمودوفار لعب البطل دور مخرج سينمائي بلغ الستين من عمره، ويعاني من بعض المشاكل النفسية والمرضية ويسترجع مسار حياته وكيف بدأت علاقته بالفن. وحصلت أميلي بيشام، بطلة الفيلم النمساوي “جو الصغير” اخراج جيسيكا هاوزنر ، علي جائزة أفضل ممثلة .

النجم العالمي سيلفستر ستالون قدم الجائزة الكبرى لفيلم ” أطلنطيون”، أول أعمال المخرجة الفرنسية ماتي ديوب وهي من أصل سنغالي وتصور فيه حكاية يختلط فيها الواقع بالخيال، تروى علاقة حب بين فتاة سنغالية وشاب يتركها ويسافر في قارب من قوارب اللاجئين إلى إسبانيا، لكننا لا نعرف ما إّذا كان قد وصل أم غرق.

 

نالت الأخوين داردان جائزة أفضل اخراج عن فيلم ” الفتى أحمد” وقد سبق لهما أن فازا مرتين بالسعفة الذهبية.  و حصل الفيلم الفرنسي ” بورترية الفتاة التي تحترق” للمخرجة سيلين شاما علي جائزة أفضل سيناريو “ أما فيلم “حتما هي الجنة” للمخرج الفلسطيني اليا سليمان فقد نال جائزة خاصة.

اقرأ للكاتب نفسه:

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »